دراسة الماجستير في الجامعات الامريكية – الجزء الاول

كنت اود الكتابة عن دراسة الماجستير منذ مدة و أجلت الامر كثيراً حتى قابلت شاب سعودي في جامعتي وقد واجه عوائق كثيرة للحصول على قبول لدراسة ماجستير ادارة الاعمال، الامر الذي اضطرة لتغيير تخصصة الذي يحب فقط حتى لايخسر البعثة.

حديثي هنا لن يكون عن الجامعات التي تعطي قبول بدون جيمات (او الجي ار اي) او التي الدراسة فيها سهلة… من يبحث عن مثل هذة الامور لا يتعب نفسه بالقراءة. في السابق كانت هناك جامعات لا تطلب جيمات (او الجي ار اي) ولكن الان بعد سنوات من الابتعاث فإن هذة الجامعات اما مغلقة من قبل الملحقية لتكدس الطلاب او تغيرت طريقة الجامعة وبدأو يطلبون جيمات. لذا الموضوع بالجزء الاول موجه لفئة:

  •   طلاب البكالوريوس في أمريكا و الراغبين في اكمال دراستهم للماجستير

في الجزء الثاني سآتحدث عن :

  •   الطلاب الحاصلين على بعثة لمرحلة الماجستير في الولايات المتحدة الامريكية.

بحكم التخصص (تسويق من–جامعة الملك فهد للبترول و ماجستير إدارة اعمال من جامعة كريتون بولاية نبراسكا) سيكون التركيز هنا علي  التخصصات الادارية و بحكم خبرتي في العمل في شركة سابك سأتطرق في الحديث عن طلاب الهندسة وخصوصاً المتجهين لدراسة الماجستير في التخصصات الادارية.

طلاب البكالوريوس في أمريكا و الراغبين في اكمال دراستهم للماجستير

 الوضع اسهل بكثير بالنسبة لطلاب البكالوريوس في أمريكا فهم يملكون الوقت و لديهم شهادة من امريكا يسهل تقييمها من قبل المسؤلين عن القبول في برامج الماجستير. ولذلك هناك فرصة كبيرة لدراسة الجيمات (او الجي ار اي) خلال العطل الصيفية الاخيرة في مرحلة البكالوريوس و حضور كورسات تحضيرية في الجامعة او في معهد كابلان. السئ في الامر ان الملحقية لاتعوض عن الاختبار و لاتدفع رسوم الكورس التحضيري في كابلان كون مرحلة دراسة الطالب (بكالوريوس) لاتتطلب الاختبار. ايضاً هناك الكثير من الطلاب في التخصصات الادراية ممن تم قبولهم في الماجستير بدون الجيمات كونهم اولاً من خريجين نفس الجامعة و ثانياً معدلاتهم ممتازة في البكالوريوس.

 لكن بالطبع هناك الكثير ممن يرغبون في دراسة الماجستير في جامعات مختلقة عن التي درسوا بها البكالوريوس اما لعدم توفر التخصص في جامعتهم الحالية او لتوفر برنامج افضل في جامعات اخرى – مثل ماجستير تسويق ، مالية او محاسبة. لهؤلاء يجب عليهم اخذ الجيمات (او الجي ار اي) حتى يتمكنوا من تحليق اهدافهم و عدم اخذ اي ماجستير فقط لانة بدون جيمات..

لاحظت لدى الكثيرين توجس من الجيمات و اود هنا ان اقول ان اخذ الاختبار مهم  ولو للتجربة لاني رأيت من هم اذكى مني ممن تجنبوا اخذة ولو لمرة واحدة و اعتمدوا على كلام الاخرين… مع اني متأكد انهم لو اعطوا انفسهم فرصة لتغيرت مسيرة حياتهم.

دراسة الماجستير في التخصصات الادراية تكون اما في ماجستير ادارة اعمال MBA  مع تركيز على تخصص معين كالتسويق، المالية..الخ ، او في ماجستير في التسويق Master of Science in Marketing، او المحاسبة، نظم المعلومات، المالية، القيادة، سلوك المنظمات، و غيرها من التخصصات التي توفرها كليات الادارة.

  • الـ MBA  برنامج وضع في الاساس للمهندسين كونهم بعد فترة من العمل الميداني تسند اليهم مهام ادراية تتطلب منهم المام بكل الجوانب المهمة للعمل الاداري من محاسبة، مالية، تسويق و ادارة موارد بشرية و غيرها. لذلك فإن الكورسات الاساسية في كل برامج الـ MBA  تأهل الطالب للإلمام بمهارات العمل الادراي المطلوبة لدى صانع القرار في اي منشأة. الذي يختلف من جامعة لأخرى في برنامج الـ MBA  هو ان بعض الجامعات توفر كورسات اضافية تمكن الطالب من التركيز في مسار  اضافي  – مثال هناك جامعات لديها كورسات في ادارة نظم المعلومات فتكون الشهادة: ماجستير ادارة اعمال تخصص ادارة نظم معلومات MBA-MIS Specialization. لذا عند التقديم يجب الحرص على ان يكتب التخصص الدقيق في ورقة القبول لان دراسة الـ MBA  بدون تخصص معين غير مسموح بها من قبل الملحقية. بعض الجامعات لديها مسارات جاهزة يمكن للطالب الاختيار من بينها، لكن في حالة عدم ذكر اي مسار في MBA  في موقع الجامعة  يجب الطلب من الجامعة كتابة المسار حتى تسمح الملحقية للطالب الدراسة في الجامعة.
  • الماجستير في التسويق MS in Marketing مثلاً  يختلف عن ماجستير ادارة الاعمال MBA بتخصص في التسويق. دراسة الماجستير في التسويق تأهل الطالب لزيادة معرفتة في التخصص و تحضرة للعمل في مجالة. وهناك برامج تحضر الطالب في مجال البحث العلمي و بشكل عام  MS in Marketing مناسب جداً للراغبين في العمل في التسويق او للراغبين في دراسة الدكتوراة.

المفاضلة بين MBA  في التسويق و بين ماجستير في التسويق (نفس الامر مع بقية التخصصات الادارية) تعتمد على وضع الطالب. اصحاب الخبرة العملية يفضل ان يدرسوا الـ MBA  اما الطلاب بدون الخبرة فإن الماجستير في التخصص كالتسويق او المالية افضل لهم. طبعاً تتوفر برامج MBA  بشكل اكبر من الماجستير كون الـ MBA   مفتوحة لجميع التخصصات.

مقارنة بين مواد ماجستير ادارة اعمال بتخصص في التسويق و بين ماجستير في التسويق

MS. of Marketing MBA – Marketing
Marketing Management Marketing Management
Applied Marketing Research Managerial Accounting
Survey of Buyer Behavior Corporate Finance
Advanced Quantitative Analysis in Marketing Economic Analysis for Managers
Services Marketing Management Info. System
Sports Marketing Organization Behavior
Strategic Issues in Marketing Communication Business Policy
Marketing Channels and Distribution Business Strategy
Marketing and Electronic Commerce Applied Marketing Research
Strategic Database Marketing Strategic Issues in Marketing Communication
Marketing and Globalization Marketing Channels and Distribution

ال MBA للمهندسين

 بالنسبة للمهندسين بدون خبرة فإن الحديث عن دراستهم للـ MBA  امر مهم  و هناك اراء مختلفة. في البداية اود ان اذكر  ان دراسة الـ MBA  للمهندسين تأخذ وقت اطول لحاجتهم لمواد تأسيسية قبل بدء البرنامج. لكن الامر الاهم وهو الذي اشتكى منه الخريجين هو تقدير سوق العمل لشهادة الماجستير بشكل عام و الـ MBA  بشكل خاص للمهندسين. بعض الشركات الكبرى تعطي زيادة مالية بسيطة للمهندس الحاصل على ماجستير و في احيان يبلغ بأنه سيوظف على شهادة البكالوريوس. هذا الامر قد يكون محبط من الوهلة الاولى خصوصاً اذا كان الراتب الابتدائي او المنصب الذي يعين علية المتقدم هو معيار التقييم للتعب و الجهد الذي بذل للحصول على الماجستير .. لكن الحقيقة تختلف عندما ننظر للمستقبل كون دراسة الادارة للمهندس ستأثر على اداءة و تمنحة مقومات للدخول في مشاريع استراتيجية في الشركة. طبعاً امكانية اتاحة الفرصة تختلف من شركة لاخرى و من قسم لآخر لكن ما اود قوله ان دراسة المالية و التسويق في الـ MBA من قبل المهندس تعتبر اضافة مهمة سيجنى ثمارها لاحقاً سواءً في عملة او في مشاريعة الخاصة.

يوجد تخصص منتشر بين طلاب الماجستير من المهندسين و هو Engineering Management هذا التخصص رائع بدون شك لكن يختلف عن الـ MBA  كونه يحضر المهندسين و خصوصاً اصحاب الخبرة لتبوء مناصب ادارية في المحيط الهندسي و ليس في المنشأة بشكل عام. الجانب السئ في الامر هو كثرة الطلبة في هذا التخصص و اتوقع كونة مصمم لسوق العمل الامريكي الصناعي فإن معرفة (و تقدير) الشركات السعودية به اقل من الـ MBA. من افضل التجارب التي رأيت من المهندسين الدارسين لهذا التخصص هو استثمار دخولهم لمرحلة الماجستير (بدون جيمات او جي اراي ) بدراسة مواد اخرى في كلية الادراة. كون الطالب تم قبوله لدراسة الماجستير في الجامعة فإن بإمكانه دراسة المواد التي يريد من اي التخصصات الاخرى بعد موافقة القسم او المشرف. طبعاً انصح بكورسات المالية كونها تضيف الكثير للمهندس و تفتح له مجال العمل في المصارف و التعامل مع تمويل المشاريع الصناعية. ايضاً من لدية القدرة بإمكانه الحصول على درجتين ماجستير خلال فترة البعثة، التقيت في حفل التخرج الذي تقيمة الملحقية بمهندس اكمل ماجستير  في Engineering Management و ماجستير في المالية. بالنسبة للملحقية فإنه في حالة عدم طلب التمديد فإن قيمة الدراسة ستغطي خلال فترة البعثة لكن يفضل عدم التصريح بدراسة الماجستيرالثاني.

يجب مراجعة المشرف الاكاديمي بالجامعة لمعرفة امكانية دراسة مواد أضافية او أكمال ماجستير ثاني او حتى تخصص دقيق

معضلة شرط امتداد التخصص (مسمار جحا) 

لمن سآل او فكر في تغيير تخصصة بعد البكالوريوس  دائما يحصل على رد و هو ان التخصص ليس امتداد لدراسة البكالوريوس. في البداية لابد من توضيح الامر. هذا الشرط له علاقة بالعمل الاكاديمي وليس سوق العمل الذي سيذهب اليه ٩٩٪ من خريجي الابتعاث. لايمكن للشركات ان ترفض توظيف شخص لان البكالوريوس هندسة ميكانيكية و الماجستير مالية.. هذا التنوع يعتبر ميزة كبيرة.

اذن اين المشكلة، هناك اكثر من زاوية و رواية لسبب وجود هذا الشرط، وسآحاول بآختصار طرح نظرتي للموضوع. في البداية لابد من ان نعلم ان برنامج خادم الحرمين للابتعاث يدار بكادر اكاديمي و تآثير الجامعات السعودية على القائمين عليه اكبر من تآثير سوق العمل بمؤسسساتة و شركاته. الامر الاخر ان برنامج خادم الحرمين للابتعاث محطة تاريخية في التعليم السعودي و تنمية الموارد البشرية. ماحصل انه مع التوسع الكبير في التعليم العالي سواء بالتوسع بالجامعات القائمة او افتتاح العدد الكبير من الجامعات فرض على الجامعات الاستفادة من طلاب الابتعاث للعمل. فقد تم منع الشركات السعودية (بامر من الوزارة) من المشاركة بيوم المهنة  2009 و 2010 الذي يقام في واشطن بحجة ان الجامعات السعودية لاتقدر على استقطاب المبتعثين بوجود منافسة كبيرة عليهم؟؟؟ طبعاً افساح المجال امام الجامعات لم يآتي بننيجة. فالجامعات السعودية وبضغط كبير من الوزارة سعت لاستقطاب طلاب ماجستير و دكتوراة ضمن برنامج الابتعاث ممن تنطبق عليهم “الشروط” التي وضعتها الجامعات لتوظيف المعيدين و المحاضرين. من هذة الشروط شرط امتداد التخصص. بدون الخوض في التفاصيل فإن هذا الشرط كان مخرج نظامي لرفض الكثير من المبتعثين، الامر الذي دفع الوزارة الي الطلب من الملحقيات الى التنبه لهذا الشرط عند اعطاء ترقية للبعثة او تغيير التخصص.

بكل بساطة اذا لم تكن تبحث عن عمل في الجامعات فإن هذا الشرط لايعنيك، لكنه مفروض على الجميع للاسف و هذا خطآ مركب. فمن كان يود اكمال الماجستير في تخصص يحبه و يضيف له في سوق العمل مثل: ادارة سلسة الموارد بعد الهندسة، اضطر الي اكمال تخصص هندسي و كانه سيعمل في الجامعات. الحقيقة المرة اننا بهذة الطريقة حرمنا سوق العمل من التنوع المفيد للتخصصات و فرضنا مسار للطلبة و كان الجامعات السعودية ستستقطبهم و هذا غير صحيح. فبزوال شرط امتداد التخصص تظهر شروط اخرى و بالنهاية نصل الي نتيجة ان الجامعات السعودية تحتفظ بالارقام الوظيفية للمعيدين و المحاضرين لطالبها و لكن الضرر يكون وقع على شريحة كبيرة ممن ليس لهم رغبة في العمل الاكاديمي.

اذا ما العمل اذا تم رفض طلب الدراسة بتخصص معين بحجة اختلاف التخصص. في البداية لابد من الشرح في الخطاب الذي يرفع مع الطلب الالكتروني لماذا تود داراسة التخصص؟ اذا كان هناك تصريحات مسئولين او ارقام تدعم طلبك (مثلا حاجة سوق العمل) فلابد من اضافتها في الخطاب. تحدثت مع مبتعث اشتكى من رفض طلب تغيير التخصص، سآلته ماذا كتبت في الخطاب قال: كتبت “سعادة الملحق …… ارجوا قبول طلبي بتغيير التخصص” فقط.. قلت له لو انا مسئول فسآرفض طلبك.. الملحقية بحاجة لشرح وافي تذكر فيه اسباب خاصة و عامة مرتبطة بسوق العمل.

اذا تم رفض الطلب حتى بعد ارفاق الاسباب.. مالعمل؟ لايتهي الامر هنا.. فمكتب الملحق مفتوح و على اهمية هذا الامر لمستقبلك لابد لك من السعي و طرق كل ابواب لدراسة ماتراه مناسب لك.

امتداد التخصص شرط متعلق بالجامعات السعودية و ليس له اي ارتباط بسوق العمل السعودي.

في الجزء الثاني سآتحدث عن :

  •   الطلاب الحاصلين على بعثة لمرحلة الماجستير في الولايات المتحدة الامريكية.
Advertisements
تعليقات
  1. عبدالله كتب:

    جزاك الله خير موضوع جميل ومفيد والله ييسر لك دراستك وجميع المبتعثين المسلمين

    وأتمنى من إخواني المبتعثين عدم الاحتيال على إدارة البعثات سواء أمور صغيره أو كبيره لانها أموال عامة

    شكرًا مرة أخرى 🙂

  2. مريم كتب:

    تدوينة دسمة جدا ..وأعجبني فيها انو لا استسلام امام العقبات .. ممكن اسألك من خبرتك هل في اميركا بامكاني اتقدم للماستر بمعدل بكالوريس منخفض 2.55 من 5 في تخخصات مثل التعليم والفنون والإعلام وشكرا

    • نعم يمكنك و لكن سيكون الامر فيه صعوبة لذا عندما تكونين في أمريكا يمكنك التواصل مع الأقسام التي أودين الدراسة فيها و هم في أحيان يفرضون عليك مواد إضافية لاختبار مدى قدراتك للاستمرار في الماجستير. طبعا هناك خطاب يرفق مع طلب التقديم “الهدف من الدراسة” تذكرين فيه بشكل سريع الظروف التي سببت نزول معدلك وانه لا يعكس قدراتك الحقيقية الخ.
      بالتوفيق

  3. Thamer Shawesh كتب:

    الله يعطيك الف عافية …… نةرتني بمعلومات قيمة نفعتي افهم ليش مسمار جحا وقف سبب الرفض من الملحقية ولكن هذه حجة ستفيدني عند طلب تغيير التخصص

  4. جود كتب:

    اشكر جهودك في هذه التدوينة المفيدة و جزاك الله خيرا

  5. شكرا لهذا المجهود ولد العم ، احتاج اتواصل معاك للضرورة وجزاك الله خير

  6. فيصل كتب:

    السلام عليكم يا دكتور عثمان محمد الذوادي

    شكرا لك على هذه المعلومات القيمه

  7. Hamad كتب:

    معلومات قيمة تستحق الثناء على حسن طرحها .. شكرا جزيلا!
    للأسف الشديد انا حاولت اتواصل مع المشرفة بخصوص ترقية البعثة ولكن كان ردها بالحرف الواحد “لاتضيع وقتك.. اللجنة مستحيل توافق على ترقية ماجستير في تخصص غير ممتد لتخصص الباكلوريوس” مع العلم اني ماطلبت تخصص “شاطح” ولكن Engineering Management اعتقد انه امتداد للهندسة, والا لما وضع للمهندسين من الاساس!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s